Your Content Here
اليوم الأحد 9 أغسطس 2020 - 11:50 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2012 - 8:25 مساءً

تظاهرة وطنية ضد العنصرية بمدينة انفرس البلجيكية، تحول الى تظاهرة ضد الاستبداد بعزيمة اللجنة الدولية للدفاع عن المعتقلين السياسيين بالمغرب

فري ريف: رضوان السكاكي

 شهدت مدينة أنفرس البلجيكية اليوم الماضي 2012-09-29 تظاهرة ضد العنصرية شاركت فيها مختلف الفصائل السياسية، النقابية، الثقافية والحقوقية، كانت قد نادت اليها جل التنظيمات المدنية والنقابية والسياسية في بلجيكا، للتنديد بل أشكال التمييز و العنصرية التي باتت تتكاثر في الساحات الدولية، حيث نادت هذه التنظيمات الى وقف كل أنواع التهميش والاقصاء التي تقزم صورة المهاجر  بصفة خاصة وتحط من قيمته، والكف عن السلوك العنصري بصفة عامة.

كان لحضور اللجنة الدولية لدعم المعتقلين السياسيين بالمغرب في التظاهرة وقع كبير للتعريف بقضية المعتقلين السياسين بالمغرب  والتنديد بسياسة تكميم الأفواه وكبح جميع الأصوات الحرة التي تستنكر الوضع وتنادي التغيير،  والاعتقال السياسي حسب اللجنة ما هو الا صورة من صور العنصرية وبالتالي يجب وقف كل سلوك عنصري لا يحترم حرية الآخر، كما طالبت اللجنة من خلال شعاراتها ولافتاتها باطلاق سراح جميع المعتقلين السياسين الذين يقبعون في سجون النظام المغربي.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    anvers-man says:

    كنت أحب أن أقرأ في تقرير السي سعيد شيئا من المصداقية و الواقعية، صدمت وأنا أجده يقول أن اللجنة الدولية رفعت شعارات معرفة بقضية المعتقلين السياسيين و أن المسيرة عرفت مؤازرة بعض الحركات الشبابية و الديمقراطية البلجيكية للشعارات المرفوعة، هنا أحب أن أفهم أي إطار كان يمثله السي سعيد في المسيرة فتارة نراه لجنة دولية و تارة منتدى للإيقاع بحقوق الإنسان في معارك سياسية، النزاهة الصحفية كانت تحتم عليه أن ينقل الخبر الصحيح تاركا توجهه السياسي و الإيديولوجي جانبا، و للأمانة كوني أحد من حضر منذ الإنطلاقة، هذه المسيرة كانت ضد العنصرية وفقط ولم يستطع إطار و لا فرد تحويل مسارها بفعل ولا بقوة من كونها مسيرة ضد العنصرية, لم يكن هناك تعريف لا بمعتقلين ولا بأي قضية أخرى، فمتى كان الإعتقال شكلا من أشكال العنصرية ليتم استحضاره في هذه المسيرة.

  2. 2
    hassan says:

    مظاهرة ضد العنصرية ولكن ترى كل واحد حامل لشعاره يريد ان يظهره للناس .هذا هو النفاق