Your Content Here
اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 2:06 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 2 نوفمبر 2013 - 2:29 مساءً

مصطفى المنصوري يحتمي برجال الأمن من سكان العروي الغاضبين منه

فري ريف : 

كانت الجماعة الحضرية بالعروي يوم الخميس الماضي على موعد مع “صفعة” أهداها بعض المحتجين من ساكنة العروي ومعطليها لرئيس المجلس مصطفى المنصوري ، الغائب الدائم عن المنطقة منذ عقود إلا في الانتخابات حسب المحتجين،
و كان ذلك بمناسبة إنعقاد دورة أكتوبر للمجلس الجماعي بالعروي ، حيث شهد محيط الجماعة تنظيم وقفة إحتجاجية على طريقة تسيير الشأن العام المحلي ، و طالب المحتجون برحيل رئيس المجلس مصطفى المنصوري .
 و عرفت بوابة البلدية إنزال أمني مكثف ، بحضور قوات التدخل السريع والامن والقوات المساعدة من أجل منع المحتجين من أي محاولة لإقتحام قاعة الإجتماعات ،
كما سارعت القوات الأمنية لتحصين المنصوري من المتجين مباشرة بعد نزورله من سيارته ليدخل المجلس مسرعا ، ولم يتوقف الاحتجاج رغم مرور ساعات على إنعقاد الدورة، حيث إنتظر المحتجون خروج المنصوري من مقر الجماعة، ليصرخوا بأعلى صوتهم ” إرحل”، في حين منع الامن المحتجين من الاقتراب منه .
الفيديو من موقع ريف سيتي

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    يحيى says:

    هذا “الديكور”، مصير محتوم. شيء طبيعي. حالة طبيعية جدا. عندما يدخل الإنسان السياسة أو عندما يستلم مقود التسيير، في أي بلد ما من العالم ، يصبح شخصية عامة (يعني ليس ملك لنفسه ولعائلته فقط، بل يصبح ملك للجميع -من هم في دائرة حكمه طبعا-)، لذا، فإن لم يكن في مستوى تطلعات و طموحات أبناء جلدته، فحتما هذا هو المصير الطبيعي المنتظر، لأنهم (أي أبناء جلدته) أصبحوا يعتبرونه ” ملكهم ” بكسر الميم، ولهم الحق ان يحاسبوه بالطريقة التي يرونها مناسبة. لذا فعلى مسؤولين أن يحملوا معهم أدوات الدفاع والإغاثة في حالة غياب رجال الأمن.

  2. 2
    يحيى says:

    فعلى مسؤولينا وليس مسؤولين( خطأ عفوي أستسمح)