Your Content Here
اليوم الأحد 18 أغسطس 2019 - 7:03 صباحًا
أخر تحديث : السبت 2 نوفمبر 2013 - 11:40 صباحًا

دعوة للمشاركة في أشغال اللقاء الوطني للحركة الأمازيغية المزمع عقده بمدينة مكناس تحت شعار : الحركة الأمازيغية وتحديات الوضع الراهن.

فري ريف: مراسلة

أزول فلاون، بعد اللقاء الوطني الذي نظمه “مركز النكور من أجل الثقافة والحرية والديمقراطية”، والذي كان موضوعه ” الحركة الأمازيغية بالمغرب: مسار – قضايا –إشكالات” يومي 13-14 ابريل 2013 بمدينة امزورن ،حيث طرحت خلاله مكامن الخلل التنظيمي ومعيقات تطوير العمل الأمازيغي الفعال والعقلاني المشترك، وانبثقت عنه لجنة وظيفية مهمتها تتبع مقررات اللقاء من أجل تفعيل العمل التنسيقي وتنظيم ندوة وطنية تجمع كل مكونات الحركة الأمازيغية. و في ظل ما تعرفه الساحة الوطنية والإقليمية والدولية من مستجدات في تعاطيها مع القضية الأمازيغية، فإننا نهيب بكم للمشاركة الفاعلة في أشغال اللقاء الوطني الثاني المزمع عقده بمدينة مكناس تحت شعار: * الحركة الأمازيغية وتحديات الوضع الراهن * في ضيافة جمعية أسيد يومي السبت والاحد 9و10 نونبر 2013، و ذلك من أجل خلق جبهة أمازيغية موحدة لتقوية العمل والصوت الأمازيغي الحر، والذي تجدون برنامجه رفقته. تودرت إ تمازيغت برنامج اللقاء افتتاح اللقاء الوطني. الاشتغال في إطار مجموعات عمل لصياغة وتعديل الأوراق التأسيسية وفق المحاور الآتية: الجبهة الأمازيغية: السياق، المهام، والمقترح التنظيمي. أفق العمل الأمازيغي في ظل الوضع الدولي ومستجدات الوضع بشمال إفريقيا. الأمازيغية والوضع السياسي الراهن في المغرب: الإشكال الدستوري، القوانين التنظيمية، الأحزاب السياسية… الأمازيغية وملف الثروات والعدالة المجالية: الأراضي، المناجم، البحر… جلسة عامة للتقاسم والمصادقة على الأوراق والبيان الختامي. الدعوة عامة

للاتصال والتوضيح :

أشرف بقاضي : 0671934455 رشيد الحاحي : 0655273834 خالد الزيراري : 0661628383

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.