Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 5:19 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 1 نوفمبر 2013 - 1:53 مساءً

على الورق، شباب الريف الحسيمي يتفوق على النادي القنيطري

شاهد بنعمر
يرحل فريق شباب الريف الحسيمي إلى مدينة القنيطرة لمواجهة فريقها المحلي يوم الأحد لحساب الدورة السابعة من البطولة الاحترافية والتي سيحتضنها الملعب البلدي بالقنيطرة
تكتسي المباراة أهمية قصوى للفريقين معا، المستضيف سيبحث عن النقاط الثلاث وهو يلعب في ملعبه وأمام جماهيره الغفيرة للإطاحة بفارس الريف، أما الفريق الضيف سيحاول العودة من قلب القنيطرة بالنقاط الثلاث لتأمين وضعيته في سلم الترتيب. فلمن ستكون الغلبة ومن سيضفر بالنقاط كاملة ؟

على الورق شباب الريف الأقرب للفوز

على الورق، يبدو أن شباب الريف الحسيمي الأقرب الى النقاط الثلاث من قلب القنيطرة لما تشير إليه الأرقام في تاريخ المواجهات بين الفريقين، إذ فبالرغم من لعب النادي القنيطري على ملعبه وبين أحضان جماهيره فانه لم يتمكن من الانتصار ولا في مباراة واحدة على فريق شباب الريف الحسيمي ما يؤكد أن الفريق الريفي دائما ما يشكل عقدة للفريق الأخضر داخل ميدانه.

خارج ميدان الفريق الريفي :
– النادي القنيطري 0-2 شباب الريف الحسيمي
– النادي القنيطري 1-1 شباب الريف الحسيمي
-النادي القنيطري  0-2 شباب الريف الحسيمي

داخل ميدان الفريق الريفي:
– شباب الريف الحسيمي 0-0 النادي القنيطري
– شباب الريف الحسيمي 0-1 النادي القنيطري
– شباب الريف الحسيمي 2-1 النادي القنيطري

من خلال عرضنا لمباريات الفريقين داخل ميدان القنيطرة نلاحظ تأكيد لما تم توضيحه سابقا بتفوق معشوقة الريفيين، وبالمقارنة نجد تعادل الفريقين داخل ميدان شباب الريف بانتصار لكل فريق وتعادل، لتميل الكفة إجمالا إلى المارد الأزرق بثلاث انتصارات فيما استقر نصيب النادي القنيطري في انتصار وحيد من قلب ملعب ميمون العرصي. ويزكي الفريق الريفي تفوقه من حيث الأهداف المسجلة إذ تمكن من زيارة شباك الفريق القنيطري سبع مرات، خمسة منها داخل ميدان القنيطرة فيما معشوق حلالة بويز سجل فقط ثلاثة أهداف منها هدفين في الحسيمة.

فريقين في مصيدة النتائج السلبية

لا يختلف اثنان أن فريقي شباب الريف الحسيمي والنادي القنيطري من بين الفرق الأكثر تضررا منذ انطلاق البطولة لهذا الموسم، فالدلفين القادم من الشمال بصم على أسوء انطلاقة له منذ عقد من الزمن فلم يذق طعم الفوز إلا في المباراة الماضية من الدورة السادسة بعد انتصاره على النهضة البركانية بهدفين نظيفين، فالخمس دورات الماضية للفريق الريفي عرفت عزوف الجماهير وإعلانها غضب لم يسبق له مثيل على إدارة الفريق الريفي وخاصة على مدربها المستقيل السويسري ” كريستيان زرمارتن”، فمنذ تولي هذا الاخير زمام الأمور، بدأ يغرق سفينة شباب الريف أكثر فأكثر، الى ان جاء الحسين أوشلا لينقض ما يمكن انقاذه بداية بالنهضة البركانية فهل سيسير في خط تصاعدي مع القنيطرة أم لهذا الاخير قوة توقفه عن ذلك.

شباب الريف الحسيمي 1-2 المغرب الفاسي
المغرب التطواني  1-0 شباب الريف الحسيمي
شباب الريف الحسيمي 1-1 أولمبيك آسفي
أولمبيك خريبكة 0-0 شباب الريف الحسيمي
شباب الريف الحسيمي 0-2 الرجاء البيضاوي
النهضة البركانية 0-2 شباب الريف الحسيمي

الكاك الذي أعطى انطلاقته للبطولة بتعادل وانهاها في الدورة السادسة بهزيمة، حاله ليست بالبعيدة عن فارس الريف،  فالنادي القنيطري لم يحقق الا فوزا وحيدا، ومن الصدف انه على نفس الفريق الذي انهزم أمام شباب الريف الحسيمي وبنفس النتيجة المسجلة، الفريق البركاني ، كما أن المباراة تجريبية لفائزين على بركان وتحدي لمعرفة من الأقوى.

النادي القنيطري 1-1 أولمبيك خريبكة
الوداد البيضاوي 3-0 النادي القنيطري
النادي القنيطري 1-1 الرجاء البيضاوي
حسنية أكادير 2-2 النادي القنيطري
النادي القنيطري 2-0 نهضة بركان
الكوكب المراكشي 1-0 النادي القنيطري

اذن مباراة فريقين متتابعين في الترتيب المستضيف في الرتبة 12 والضيف يليه في 13 سيسعى فيها كل مدرب،الظفر بالنقاط الثلاث، فالنادي القنيطري لتجاوز هزيمته الأخيرة مع الكوكب المراكشي وشباب الريف الحسيمي لتزكية الانتصار الذي حققه على بركان.
وتبقى الأرقام أرقاما، وفي رقعة الميدان سينتصر التركيز واستغلال الفرص وينهزم صاحب الأخطاء وتضييع المحاولات.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.