Your Content Here
اليوم الأحد 18 أغسطس 2019 - 7:02 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 31 أكتوبر 2013 - 2:36 مساءً

إمزورن : الإجماع في ندوة حقوقية على أن الريف يتم التعاطي معه بمقاربة أمنية

تقرير : ع.الغفور الطرهوشي
صور : رضوان السكاكي

إحتضن المركب البلدي للتنشيط الثقافي والفني بإمزورن مساء يوم أمس الثلاثاء ندوة حقوقية تحت عنوان “الراهن السياسي في المغرب وانعكاساته على الوضع الحقوقي بالريف” من تنظيم التنسيقية المحلية بإمزورن لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب ،

و أشرف على تأطير الندوة كل من الأستاذ محمد الحموشي عضو اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بجهة الريف ، الأستاذ سعيد العمراني عضو منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب و منسقها العام بأوربا و الأستاذ محمد الحجيوي الكاتب العام للسكرتارية الإقليمية بالحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمفرب ، و قد عرفت الندوة حضور لابأس به من المتتبعين و المهتمين بالشأن السياسي و الحقوقي بالمدينة .

montada (5) في بداية إنطلاق أشغال الندوة ، و بعد ترحيب المنسق المحلي الأستاذ محمد الغلبزوري بالحضور و شرح الحيثيات و السياق الذي جاءت فيه الندوة و الموضوع الذي تم إختياره ، تم الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الفقيد الأستاذ الحسين الإدريسي الذي وافته المنية نهاية الأسبوع المنصرم بعد صراع مرير مع مرض السرطان (نبذة عن الفقيد)

montada (3) montada (2)

لا توجد تقارير حول وضعية حقوق الانسان بجهة الريف

إفتتح موضوع الندوة الأستاذ الحموشي عن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، و  الذي تحدث من منظور المؤسسة التي ينتمي إليها و التي تعتبر مؤسسة وسيطة ، عن الإطار التشريعي و المؤسساتي الوطني  لحقوق الإنسان و أشار بالخصوص إلى أن الدستور الجديد لسنة 2011 تضمن أسس ومبادئ وضمانات الحماية الدستورية لحقوق الإنسان، حيث ورد في ديباجة الدستور تشبث المملكة المغربية بحقوق الإنسان، كما هي متعارف عليها عالميا، والتزامها بما تقتضيه المواثيق الدولية من مبادئ وحقوق وواجبات، وبحماية منظومتي حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والنهوض بهما والإسهام في تطويرهما، كما ذكر ببعض الإصلاحات التي عرفها المغرب بعد حراك 20 فبراير ، خصوصا تأسيس بعض المؤسسات الرسمية المخول لها ضمان الحكامة المؤسساتية في مجال حقوق الإنسان ، كما أشار في مداخلته بأنه لا توجد منظمات حقوقية بجهة الريف تقوم بصياغة التقارير الحقوقية الدورية أو الموضوعاتية،

وبخصوص التقارير التي تنجزها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالريف، و التي ترصد واقع حقوق الإنسان و الخروقات التي تتعرض لها ، أوضح أنها لا تعمم و لا تنشر، و إنما يتم الاستعانة بها لصياغة التقارير الوطنية .

montada (6)
الحموشي أوضح أن المقصود في أدبيات المجلس الوطني ب “جهة الريف” هي تلك الجهة المتعارف عليها في التقسيم الإداري الرسمي  الجديد و التي تضم أقاليم الحسيمة ، الدريوش و الناظور ، و ليس الريف الكبير كما يُقصد به في العديد من الأبحاث و الدراسات و لدى بعض التنظيمات، وفي ختام تدخله أوضح الحموشي أن اللجنة الجهوية تشنغل وفق آليات الإنصات والتوجيه والإرشاد و الوساطة ، وهي تروم  تيسير الولوج إلى الحقوق والحريات وتحقيق الانتصاف واستباق الظواهر الاجتماعية المؤثرة، سلبا أو إيجابا في التمتع بالحريات والاستفادة من الحقوق عن قرب على صعيد الجهة .

 حان الوقت لمنح جهة الريف حق تسيير شؤونها

ثاني مداخلة كانت لمنسق المنتدى بأوربا الأستاذ سعيد العمراني ، و إستهلها بعرض كرونولوجي للتطورات التي عرفتها البنية السياسية بالمغرب منذ الربع الأخير من القرن الماضي وصولا لدستور فاتح يوليوز 2011 ، ليستنتج أن النظام السياسي بالمغرب ظل حبيس حلقة مفرغة و يدور حول نفسه دون تسجيل أية إصلاحات حقيقية ، رغم بعض الإنفراجات التي عرفتها بعض المراحل ، كإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في بداية التسعينات و التي توجت فيما بعد بإحتواء غالبيتهم بعد تجربتي التناوب و هيئة الإنصاف و المصالحة ،montada (9)
و أضاف العمراني أن كل الخلاصات و التقارير التي توصي ببعض الإصلاحات (كتوصيات هيئة الإنصاف و المصالحة ، تقارير بعض الهيئات و الإطارات…) تظل حبيسة “سجن الرباط” .

و حسب العمراني دائما فإن جوهر الإشكال في المغرب هو التبعية الكلية و الرضوخ التام للمؤسسات النقدية الدولية و عدم وجود إقتصاد وطني حقيقي يضمن المناعة ضد التدخلات الاجنبية في الشؤون الداخلية ، و كذلك عدم وجود نخبة جادة و ذات إرادة مما ينعكس سلبا على الثقافة السياسية العامة و إنتاج نخب الولاءات و الإنتهازية التي أصبحت تتحكم في أمور البلاد و العباد من المركز ، و هو الأمر الذي تضررت منه بشكل أكبر مناطق الهامش ، و في مقدمتها جهة الريف .

و تأسيسا على ذلك يرى العمراني أن الوقت حان لمنح جهة الريف الحق في تسيير شؤونها بنفسها و القطع مع سياسيات المركز التي أنتجت التهميش لهذه الجهة التي تزخر بعدة موارد ، و ذكر ذات المتدخل على سبيل المثال لا الحصر عائدات أبناء الريف المقيمين بالمهجر التي تصل للملايير من الدراهم ، و التي تذهب منافعها لجهات المركز فيما يحرم الريف منها .

 الدولة تتعامل مع منطقة الريف بمنطق المؤامرة و ممارسة الإرهاب المنظم 

الكاتب العام للسكرتارية الإقليمية للمعطلين بالحسيمة الأستاذ محمد الحجيوي بدأ مداخلته بالتذكير بتاريخ إمزورن و مكانتها في مسيرة الكفاح و المواجهة مع سياسات المخزن “القمعية” ، و إستحضر شهيدي الحركة التلاميذية بثانوية إمزورن سعيد و فريد و شهداء 20 فبراير بالحسيمة و إغتيال كمال الحساني بأيث بوعياش ، و الإعتقالات العديدة التي طالت أبناء المنطقة على طول عقود من الزمن ، و حسب الحجيوي فإن القاسم المشترك بين كل هذه الأحداث هو الغموض الذي يلفها و إمتناع المخزن عن كشف حقيقتها (نموذج شهداء وكالة البنك الشعبي بالحسيمة) ،montada (16)

و خلص الكاتب الإقليمي للمعطلين إلى أن الدولة المغربية ظلت و لازالت تتعامل مع منطقة الريف بمنطق المؤامرة و ممارسة الإرهاب المنظم فيها .

و فيما يخص الوضع السياسي فإن الحجيوي يرى أن المشهد يتسم في مجمله بسكيزوفرينيا غريبة و عجيبة لا يمكن تفكيك طلاسيمها بالقواعد و الآليات المتعارف عليها في مختلف المدارس و المنظومات السياسية المتعارف عليها ، و هو الامر الذي يجعل من المغرب إستثناءً فريدا .

و أضاف الحجيوي أن الوضع يعرف إستمرار القمع و سلب الحريات ، بشكل هستيري أحيانا ، و إستحضر بالمناسبة محطة تخليد ذكرى إغتيال كمال الحساني التي منعتها القوات العمومية يوم الأحد الماضي بأيث بوعياش بالقوة ، و كذا الظروف التي تمر بها محاكمات المعتقلين السياسيين .

montada (8) montada (10) montada (11) montada (12)montada (4) montada (13) montada (14) montada (15) montada (17) montada (18) montada (19) montada (20)montada (1)montada (21) montada (22)

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.