Your Content Here
اليوم الأحد 7 يونيو 2020 - 7:08 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2013 - 8:46 مساءً

سياسي هولندي : من يميني متطرف الى مؤسس حزب إسلامي

فري ريف عن انوال.نيت

كما سبق وأن أسلم عبر تويتر ناطقا بالشهادتين، أعلن السياسي الهولندي أرنود فان دورن عضو مجلس بلدية لاهاي عن الشروع  في تأسيس  حزب إسلامي. وأضاف فان دورن الذي كان عضوا في حزب الحرية اليميني المتطرف، أن إجراءات التأسيس قد اكتملت لإطلاق هذا المشروع السياسي، وأن الحزب سيستمد مشروعيته من القيم والمبادئ الإسلامية. فان دورن أكد أيضا عزمه الدخول في الانتخابات القادمة.

مسألة شخصية

حتى أواخر عام 2011 كان فان دورن يمثل حزب الحرية اليميني المتطرف الذي يتزعمه  خيرت فيلدرز. هذا الحزب الذي يتركز مشروعه السياسي والأيديولوجي على معاداة المسلمين  والمهاجرين. وعلى إثر اتهامه باستغلال ميزانية الحزب لأغراض شخصية، أعلن فان دورن انشقاقه عن خيرت فيلدرز.

إسلام فان دورن في شهر مارس خلق متابعة اعلامية ضخمة نظرا لمنحنى التحول: من حزب يعادي الاسلام الى مسلم ملتزم. وقد عبر هذا ’المسلم الجديد‘ عبر كثير من المنابر الإعلامية أنه لن يغير اسمه او ملبسه او يطلق اللحية، بل سيقي كما هو مضيفا أن مسالة اعتناقه للإسلام تبقى مسالة شخصية وأنه فكر جليا في الأمر قبل القيام بهذه الخطوة. وقد زار فان دورن السعودية مؤخرا لأداء العمرة بعد دعوة رسمية تلقاها من المملكة العربية السعودية.

أحزاب دينية

تجربة تأسيس أحزاب إسلامية ليست جديدة على المجتمع الهولندي الذي يسمح دستوره بتأسيس احزاب على أساس ديني. فقد تأسس أول حزب إسلامي في هولندا سنة 2006 وفاز بمقعد واحد ببلدية لاهاي سنة 2006  وحافظ على هذا المقعد في انتخابات 2010. إلا أنه فشل في إحراز أي مقعد خلال الانتخابات التشريعية ، إذ لم يحصل إلا على 4399 صوتا فقط.  وكرر المحاولة في الانتخابات التشريعية لسنة 2012 ، وكان الفشل أيضا من نصيبه. وكان هذا الحزب الإسلامي قد أسسه هولندي اعتنق الاسلام في التسعينيات من القرن الماضي.

فهل ينجح فان دورن في استقطاب الناخبين من أصول إسلامية والوصول بالحزب الإسلامي الجديد إلى قبة البرلمان؟

تجدر الإشارة إلى أن هولندا تضم عددا من السياسيين من أصول إسلامية فازوا في الانتخابات البلدية والتشريعية، باسم أحزاب كبيرة مثل حزب العمل واليسار الأخضر والحزب الليبرالي والديمقراطي المسيحي وغيرها من الأحزاب التي فتحت المجال أمام ’الهولنديين الجدد‘. ويبلغ عدد المسلمين في البرلمان الحالي 10 برلمانيين موزعين على مختلف الأطياف السياسية.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.