Your Content Here
اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 - 2:13 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أغسطس 2013 - 9:23 مساءً

رأي : المنتزه الوطني للحسيمة يحتضر

عبد الاله الحموتي  :

 ان العارف بخبايا مجال المنتزه الوطني و أعضاء شبكة الجمعيات التنموية العاملة فيه و الأموال التي تلقتها الشبكة من المنظمات الأجنبية سيتيقن تمام اليقين ودون شك أن هناك أمور أبعد بكثير مما يمكن اعتباره عملا جمعويا.
فنحن لا نحتاج إلى خبير اقتصادي أو خبير في التنمية المجالية و البشرية ليحسم هل هناك تساوي فيما بين ما تلقته الشبكة من أموال ،التي كشفت عنه الأمانة العامة، مؤخرا و ما تم على أرض الواقع من مشاريع تنموية بالمنطقة ، فيكفي لإنسان بسيط أي كانت تجربته و مستواه الدراسي أن يعرف أن ليس هناك مجال للمقارنة، فالمشاريع التي أنجزت لحد الآن و التي تلقت عليها أموال كثيرة ليس لها أي أثر يذكر على أرض الواقع، ليس هناك اي تغيير ايجابي على ساكنة المنطقة اذ ان معظم عناونين المشاريع المنجزة كانت له هذه الصيغة…تغيير واقع السيوسيواقتصادي لسكان المنطقة، اي تغيير حدث في المنظقة حيث التنمية تغيب بشكل مطلق لكن ما يمكن قوله ان تجربة  RODPAL تجربة مربحة.

فباستثناء المركز البيئي المتواضع الذي لا يرقى إلى التكلفة التي أنجزت به فليس هناك أي مشروع أخر يستحق الذكر … كله ماهو إلا التهويل والترويج الذي يسوقونه اعضاء هذه الشركة وتضليل الرأي العام المحلي باعتبار الأنشطة المعيشية التي توارثتها الأجيال داخل مداشر وقرى المنتزه أصبحت تشكل بمنظورهم خطرا على التوازن البيئي و….فمنذ متى كان الصيد التقليدي مثلا يشكل خطرا على التوازن البيئي، وهنا يتضح السبب الأساسي من جراء هذه الإدعاءات التي تبقى فارغة المحتوى والتي تهدف فقط إلى ابتزاز واستجداء ممولين جدد بعد أن نفذت جمعيات الوساطة الاسبانية مموليها ، وبدأت تزحف على المجالات الخضراء العذراء التي تتميز بها قرى المنتزه لتحولها في فترة مقبلة إلى فضاءات للاستجمام والمتعة موجهة لذوي الأريحية من البورجوازية المتوسطة التي يمثلها أطر هذه الجمعيات ، التي بدأ لعابها يسيل للاستفراد بالمنطقة تحت يافطات مختلفة كخلق محميات والتوازن الإيكولوجي والحفاظ على بعض الحيوانات النادرة وهلم جرا من اللغو اللفظي.

فما هو ملاحظ أن RODPAL تعمد العمل على المشاريع المعلقة أي تلك تتعلق المشاريع غير المادية قصد الصبغ و الهروب من المحاسبة كتنظيم الأيام الدراسية المغلقة و الرحلات الترفيهية لأتباعهم و التربية البيئة…وهذا ليس وعيا منهم في مدى مساهمة مثل هكذا أنشطة في خلق و عي بيئي …بل هروبهم من المحاسبة و تبيض ميزانية الجمعية هو الأساس لأن مثل هكذا أنشطة لا تشكل أساس مادي للمحاسبة و تحقق من مدى تحقيق الأهداف على أرض الواقع … كما أن خلق وعي البيئي الذي يشكل هدفهم لا يقاس على المدى القصير… وبرغم من هذا فإني جد مقتنع أنه أنشطتهم لم تحقق أي شيء رغم مرور أكثر من 10 سنوات على هذه التجربة الفاشلة للمنتزه و الرابحة بالنسبة لهم.تعليق: بقيوي.

و الأن ماتت البقرة الحلوبة و اصبحت الشبكة خالية من العاملين بها فجل الطاقم البشري العامل بها تم توقيفه، لان التمويل الأتي من اوروبا على يد MPDL   والهيأت الدولية الاخرى توقف و اصبح في خبر كان بسبب الازمة الخانقة التي اثرت على برامج التمويل لهذه الهيئات. ناهيك عن رؤساء الجمعيات الذين كانوا يتوافدون على مقر الشبكة اليوم ولو واحد يدخل المقر ،في اتصال لنا مع احد العاملين بالشبكة اكد لنا غياب تام للمسؤولين و المكتب متخبط في مشاكلهم الداخلية فمثلا هذه السنة المشاريع المقدمة ضعيفة و التي قدمت تم رفضها، اين هي تلك التكاوين لتقوية الجمعيات كي تستطيع خلق مشاريع تنموية بالمنطقة، البرهان امامنا عندما وقف التمويل، الكل جمع عتاده من الشبكة و ذهب ليبحث عن مصالحه في مكان أخر كما يقال بدل الرحبة تلقى الرحمة.

مقر الشبكة اصبح منزل رئيسها و من معه (رئيس جمعية الصيد البحري التقليدي) عنصر أخر في المعادلة حيث انه في الايام الاخيرة هناك اتفاق بينهما لاستغلال مقر جمعية الصيد التقليدي في الميناء  من اجل القيام بنشاط تجاري لفائدة المكتب المسير و تغطية مصاريف الماء و الكهرباء لمقر RODPAL …

 

إن المنتزه الوطني للحسيمة أصبح في نظر العارفين وفي غياب أي رادع قانوني مرتعا لمافيا العمل الجمعوي للاستغلال البشع وأن منظور البيئة الذي يحتمون ورائه كبعد للتنمية ما هو إلا تمويه وتمهيد لسيناريو مقبل سينعكس بشكل خطير على المجال والساكنة بالمنطقة إن لم تتدخل الجهات المسؤولة لوضع حد لهذه الأساليب المافيوزية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.