Your Content Here
اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 1:38 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2013 - 10:07 مساءً

جمعية أمزيان تستعد لإحياء الذكرى الثانية والتسعون لمعركة أنوال الخالدة

فري ريف :

 سعيا من جمعية أمزيان بالناظور إلى تكريس ثقافة الوفاء للذاكرة الوطنية والجماعية، واستمرارا على نهج عقد وتنظيم سلسلة من الندوات المرتبطة بالذاكرة والتاريخ، لاسيما ما يتعلق بحرب الريف التحريرية، وفي مقدمتها معركة أنوال التي تعرضت للطمس، فإنها قررت إحياء وتخليد الذكرى الثانية والتسعون لمعركة أنوال الخالدة، وذلك باستضافة كل من الأستاذ رشيد راخا والأستاذ عبد الحكيم الخطابي ابن أجدير، لتناول موضوع: “رد الاعتبار لمقر قيادة الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي”، ذلك أنه مع مرور السنوات، أصبح الكثير من الناس يجهلون تماما تاريخ حرب الريف، وبالأخص معركة أنوال، في حين كان البعض الآخر على معرفة دقيقة وعميقة بتفاصيل الأحداث من خلال الإطلاع على الوثائق والكتب والموسوعات. أما الأجيال التي تلت تلك الفترة فليس لهم علم أو اهتمام بأحداث هذه الحرب. وإن استرجاع وقائع معركة أنوال الخالدة يهدف تنوير الأجيال القادمة وإتاحة فرصة ممكنة أمامهم للتعرف على ما جرى.

 

 وإذا كانت بعض الأفلام الوثائقية قد عالجت في بعض مستوياتها أحداث حرب الريف من منظورها الخاص، فإن شريط “أسطورة الريف عبد الكريم الخطابي” لمخرجه محمد بلحاج حاول أن يسترجع هذه الأحداث ومعالجتها من منظور آخر ومغاير لكنه يتوخى في جوهره إتاحة فرصة ممكنة للأجيال القادمة قصد معرفة هذا التاريخ ويتيح أمامهم إمكانية إكمال زوايا الرؤية إلى هذه الحقبة.

 

 وتبقى العديد من فصول التاريخ المرتبط بحرب الريف عبر محطات كثيرة، في أمس الحاجة إلى من يلقي عليها مزيدا من الأضواء وعلى زواياها المعتمة ويميط عنها غطاء النسيان والتناسي والطمس ويحررها من براثين “الأسطرة” والخرافة، كأساس لذاكرة خصوصية وكونية مشرقة.

 

واعتبارا لما سبقت الإشارة إليه، فقد ارتأت جمعية أمزيان، وفاء منها للذاكرة ولرموز المنطقة، عرض شريط وثائقي تحت عنوان: “أسطورة الريف عبد الكريم الخطابي” كتخليد للذكرى الثانية والتسعون لمعركة أنوال الخالدة.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.