Your Content Here
اليوم الخميس 1 أكتوبر 2020 - 7:33 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 12 يوليو 2013 - 1:28 مساءً

محمد بودرا في ندوة صحفية: 21 سنة من الممارسة السياسية ولم يسبني أحد، وهذه المرة نعتت بالكذاب والمغفل، وسأتابع الجاني الذي مس بشخصي

فري ريف: خاص

في إطار التواصل مع مختلف وسائل الإعلام المحلية والوطنية ، لاطلاع الرأي العام المحلي والجهوي على مستجدات مجموعة من  القضايا التي تهم تنمية المنطقة،  عقد رئيس المجلس الجهوي السيد محمد بودرا ندوة صحفية بمقر المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات  صباح يوم الثلاثاء 09 يوليوز2013 . 

   حيث عرفت الندوة حضورا لممثلي المواقع الإعلام الاليكترونية المحلية والجهوية ، ومراسلي مجموعة من الجرائد الوطنية ، وممثل وكالة المغرب العربي للأنباء بالحسيمة ، مع مواكبة الكاتب العام ، وموظفي واطر إدارة المجلس الجهوي . 

استهل رئيس المجلس الجهوي اللقاء الصحفي بالترحيب بالحاضرين،  شاكرا إياهم على تلبية الدعوة ، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهمتهم النبيلة ، مؤكدا على أهمية اللقاء في تسليط الضوء على مجموعة من القضايا التي تهم إقليم الحسيمة والجهة عامة  ،  مشيدا بالإعلام الجهوي الذي يعرف في الآونة الأخيرة تطورا مستمرا ، وخصوصا الإعلام الاليكتروني الذي يعتبر نافذة لمغاربة العالم على الشأن المحلي.  

    في السياق نفسه أشار إلى أن المجلس الجهوي اقتصر عمله منذ تأسيسه وعلى مدى ثلاثة عشرة سنة على انعقاد الدورات العادية فقط ،  إذ بعد 2009  فتح أبوابه للجميع رغم عدم وجود اختصاصات دقيقة ، مستفيدين من روح الجهوية المتقدمة والدستور الجديد التي سمحت باستباق الأحداث في ممارسة مجموعة من الاختصاصات الفعلية في توفير متطلبات الاستقرار والتنمية الجهوية في المجالات الاجتماعية والثقافية والنقل البحري والجوي  ، كما هنأ  ساكنة إقليم الحسيمة على نجاح الزيارة الملكية التي قام بها جلالة الملك محمد السادس للحسيمة ، وعلى المشاريع التي تنفذ منذ 1999 إلى يومنا هذا في مختلف المناطق ، وعبر كذالك عن ابتهاجه وتهنئته للإعلامي محمد أحداد باحتلاله الرتبة الأولى وطنيا اثر تخرجه من المعهد العالي للإعلام والاتصال .

   وأضاف السيد محمد بودرا أن الجهة الحالية والتي أصبحت معروفة في السنوات الأخيرة بعد أن كانت غير معروفة ، فمصيرها على المحك ، فعما قريب قد تصبح كذلك أي غير معروفة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الخيارات المطروحة أمامها، فهي بين مشروع عزيمان الذي يطرح جهة الريف والشرق عاصمتها وجدة  ، ووجود حديث عن إلحاقها بطنجة ، دون وجود  صيغة ثالثة إلا التي يتبانها هو شخصيا والمجلس الجهوي في إطار إحدى دوراته . حيث أوضح انه أمام عدم تحقيق مطلب جهة الريف الكبير وهي الجهة المتوسطية سعيدية- طنجة،  على الاقل في الوقت الراهن أن نولي الاهتمام ونبذل الجهود في سبيل المحافظة على مكتسب جهة تازة الحسيمة تاونات كريف أوسط .

   وفي سياق حديثه للصحافة تناول كذلك مجموعة من القضايا الراهنة ، بالتركيز على ضرورة رؤية الأمور في ايجابياتها لان مصلحة المنطقة تقتضي تظافر مختلف الجهود للمضي قدما ، حيث أورد في إطار مشكل قدرة رسو باخرة “ارماس” من عدمه بميناء الحسيمة ، بتوصله من طرف قائد طاقم الباخرة برسالة قام بتوزيع نسخ لها على الإعلاميين الحاضرين تؤكد على انه رغم معيقات الجو وحجم الباخرة بمقدرهم الرسو بدون أية مشاكل  ، فيما إدارة مكتب الوكالة الوطنية لاستغلال الموانئ بالميناء تؤكد على أن الباخرة لايمكنها الرسو بالميناء على اعتبار وجود أخطار على البواخر والقوارب،  وكذا سلامة الملاحة البحرية بالميناء ، حيث هنا تطرح أهمية اختصاصات الجهة والبلدية والمجلس الإقليمي في حل المشاكل المستجدة محليا ، حيث تم أخيرا تشكيل لجنة من الوكالة الوطنية المذكورة ، مكونة من خبراء في المجال للنظر في الموضوع، وحتى وان اثبتوا عدم قدرة رسوها فإننا معنيون بالضغط على شركة ارماس لاستبدال الباخرة بأخرى تناسب الميناء وليس ان تتوجه إلى الناظور.

 فتطرق كذلك إلى مشكل البطالة وأولوية الاستثمار لإقليم الحسيمة، حيث أكد على الأشواط المهمة التي تم قطعها في إرساء البنيات التحتية،مشيرا الى المجهودات التي يبذلها لجلب المستثمرين .

  كما قام الرئيس بدحض ، وبالملموس مجموعة من المغالطات التي يروج لها في مجموعة من المقالات حول حجم دعم الجهة لجمعية الصداقة للشعوب الأورو- متوسطية ، مؤكدا ماجاء في بيان سابق له ، الذي يوضح فيه للرأي العام المحلي والجهوي زيف المغالطات المقصودة والتي يراد منها النيل من ثقة المواطنين بالمجلس الجهوي ، حيث أكد انتخابه سنة 2010 رئيسا لجمعية الأورومتوسطية للأقاليم والجهات ، وسنة 2012 رئيسا للمجلس السياسي لمنتدى المدن والأقاليم المتوسطية،  حيث تماشيا مع ذلك تم تأسيس جمعية الصداقة للشعوب الأورو- متوسطية بالحسيمة ذات نفس الأهداف، لمواكبة توجه المجلس الجهوي في علاقاته الخارجية وترسيخ البعد المتوسطي للجهة ، كما أكد في نفس الوقت على طموحه في تأسيس ملتقى البلديات المغاربية ، وملتقى المستشارات الاورو متوسطية .

مضيفا انه في هذا الإطار أتيحت مناسبة تنظيم الملتقى الدولي البحري بريست 2012 ، واختيار المغرب كضيف شرف، فرصة مشاركة  الحسيمة عن البحر الأبيض المتوسط إلى جانب اسفي عن المحيط الأطلسي في الملتقى بقارب افلاكو الذي تم بناؤه بالحسيمة  ، ومشاركة وفد ضم أعضاء المجلس الجهوي وموظفين وفرق فولكلورية وفعاليات جمعوية ، بعد ان ضمنوا لهذه المشاركة التمويل من وزارة الداخلية ووكالة تنمية الأقاليم الشمالية بعد الإصرار وإقناعهم بأهمية المشاركة، ثم كذلك المساهمة في الإعداد للجمع العام السنوي للجمعية الأورومتوسطية (ARLEM) والذي انعقد بمدينة الرباط سنة 2012 والذي كان الشرف للجهة أن تترأسها وتمثل المغرب على الصعيد الأورومتوسطي.

حيث اطلع في هذا الإطار وسائل الإعلام على الوثائق التي تؤكد  على ان مصدر تمويل  هاتين التظاهرتين هو وزارة الداخلية ( 90 مليون سنتيم ) ووكالة تنمية الأقاليم الشمالية ( 25 مليون سنتيم )، كما أوضح سبب وردها بالحساب الاداري بأنها وردت من وزارة الداخلية باسم الجمعية، ولا علاقة لها بالفصل الخاص بدعم الجمعيات.

  كما تطرق السيد محمد بودرا إلى ما تعرض له أخيرا من سب وقذف في افتتاحية إحدى الجرائد المحلية، معتبرا ذلك انه لا يمت بصلة إلى أخلاقيات مهنة الصحافة ، كما أشار الى أن نفس الجريدة  نشرت مقالا حول الندوة الدولية حول ميلاد الحسيمة وتطورها المنظم انذاك بدعم من المجلس الجهوي مبتورا من الإشارة الى مقر الانعقاد وهو مقر المجلس الجهوي ، والكلمة الافتتاحية للرئيس ، فهي أمور وردت بالمقصود بهدف النيل من سمعته .  مؤكدا أن هذه المرة  لن يتخلى عن الدفاع عن كرامته وشخصيته في مثل هذه الحالات كشخص وليس كرئيس المجلس الجهوي ولابرلماني. وأخيرا أكد أن ماتم تقديمه وقوله لا ينم عن أي حقد ولا انتقام ،  وإنما هي حقيقة يجب قولها ، متمنيا تنظيم مثل هذه اللقاءات بشكل دوري.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.