Your Content Here
اليوم السبت 6 يونيو 2020 - 11:38 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 28 يونيو 2013 - 9:52 صباحًا

بودرا: على نهجك يا شباط نسير

 : عبد الرحمان إعمراشاً

قد تستغرب أخي القارئ العزيز من هذا العنوان و تتسائل ما علاقة بودرا بشباط، وكما يقال إذا ظهر السبب بطل العجب. والسبب أخي القارئ هو اَخر مقال نشر في المواقع المحلية موقع بإسم محمد بودرا أقول موقعاً بإسمه. والذي غرد فيه خارج السرب، فالقارئ لهذا المقال لن يفهم ما يريد أن يصل إليه صاحبه حتى يستحضر الظرفية السياسية و الزمنية التي نشر فيه، وهي نفس الظرفية التي أعقبتها مقالات إلكترونية مجهولة المصدر يريد أصحابها إلهاء الرأي العام عن شيء ما.

وبشكل واضح فإن هذا المقال يأتي كرد – غير مباشر- على دوي فضيحة من العيار الثقيل في مختلف المنابر الإعلامية المحلية منها و الوطنية، الورقية والإلكترونية مفادها أن رئيس جهة تازة – الحسيمة – تاونات بمعية مكتبه طبعاً فوت لجمعية لم نسمع عنها يوما و لم نلمس لها أثرا في الواقع، مبلغ 115 مليون سنتيم كدفعة أولية في ظرف سنة واحدة، في حين أن في الجهة جمعيات أكثر نشاطاً تستحق الإستفادة من هذا الدعم السنوي لكن دون جدوى وهنا أفتح قوساً – متسائلا عن سر صمت النسيج الجمعوي بالجهة عن هذه الفضيحة حتى الآن، وهم الأكثر تضرراً من مثل هذه التصرفات-.

وعودا على بدأ حتى لا يتشعب بنا الحديث، فإن سياق مقال محمد بودرا هو كما بيناه سابقاً، ونظراً لما خلفته هذه الفضيحة من صدى لدى الرأي العام المحلي و أمام إحساس بودرا بإقتراب حبل الحساب من عنقه ، ومحاولة منه لتحوير نظر الرأي العام عن هذه الورطة تفتق ذهن عبقري زمانه كما يخيل إليه، الذي لا يحسد أحدا وكل من خالفه من الحاسدين الوافدين من المشرق، بكتابة هذا المقال المعنون ” الحسيمة تتأهب لاستقبال عاهلها المفدى بالحب والامتنان”، دون الدخول في تفاصيل هل هو من كتبه أم كتب له.

وهنا يكمن مربط الفرس بين أوجه الشبه بين شباط و بودرا، و إن كانت المسألة الأولى أعقد لكن ما يهمنا هنا هو العقلية الموحدة “للتماسيح” في تصريف النقاش السياسي عن الأمور الجوهرية، فشباط لكي يتهرب من تصريف قرار مجلس حزبه الوطني القاضي بالإنسحاب من الحكومة ولإطالة عرقلة العمل الحكومي عمد إلى إقحام الملك في صراع حزبي في تأويل تعسفي للفصل 42 من الدستور والذي أجمع كل الباحثين السياسيين تقريباً على أنه تأويل غير مؤسس، وكذلك فعل رئيس جهتنا محمد بودرا عبر هذا المقال الذي يتحدث فيه عن إستعداد الحسيمة لإستقبال عاهل البلاد كعادته كل عام مع إقتراب موعد حلول الزيارة الملكية إلى منطقة الريف حتى أنه بقي له فقط أن يقول بأنه هو و حزبه السبب في سن جلالة الملك لسنة الزيارات السنوية لمنطقة الريف. لذا نقولها له: إنك لا تملك أن توزع الولاء للملكية من عدمها على أبناء الريف، وإننا كما كنا دائما نرحب بزيارة عاهل البلاد للمنطقة و نعبر عن إمتناننا لجلالة الملك على المشاريع التي يدشنها في كل زيارة يحل فيها بإقليم الحسيمة.

 

لكننا نرفض بالمقابل إقحام شخص الملك في تصريف مواقف سياسية ضيقة تسيئ للمؤسسة الملكية و تجعلها طرفاً في صراع سياسي أكد جلالته أكثر من مرة أنه متعال عليه، إنها اللعبة الخسيسة التي يمارسها بودرا والتي تبين البؤس الذي وصل إليه المشهد السياسي والحزبي المحلي، فكيف يسمح هذا الشخص لنفسه بقيام بمثل هكذا تصرف، فعوض أن يتواضح مع الرأي العام و الذين منحوه أصواتهم ( إن حقا منحوه أصواتاً) و أن يبين لهم و يكشف حقائق إستفادة جمعية شبه وهمية من هذا المبلغ الضخم، ها هو ينهج سياسة الهروب إلى الأمام و يا ليته ما نطق لكان خيرا له – كما يقال في المثل صمت دهرا و نطق كفراً –  وكأن حال لسان صاحبنا هذا أثناء “تحريره” للمقال يلهج بترديد شعار على نهجك يا شباط نسير.

 

إن كان حقاً ذا مروءة ويمتلك الشجاعة فليتواضح مع الرأي العام و ليخبرهم بمن يقصده بالوافدون الجدد. دون المواربة خلف ألفاظ مطاطية هلامية لا محل لها من الإعراب السياسي، وعلى الرئيس الجهة أن يكشف لائحة الجمعيات التي إستفادة من الدعم المالي الذي هو من عرق جبين دافعي الضرائب من فئات الشعب المختلفة.

 

و أمام يقيننا بعدم قدرته على ذلك فإننا ندعوه حتى يحفظ القليل من ماء وجهه إن بقي له ما يحفظه أن يقدم استقالته مرفوقة بإعتذار لساكنة المنطقة. كما أقول له في الختام حتى و إن لم تقدم إستقالتك فإننا سنبقى هنا نراقبك نفضحك نحاسبك على كل شاردة وواردة  تسيئ إلى الريف و الوطن قاطبةً ، فنحن أبناء هذه الأرض، شاء من شاء و أبى من أبى، هنا ولدنا ، هنا نحيى ، وهنا سنموت إن شاء الله.

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.