Your Content Here
اليوم الخميس 1 أكتوبر 2020 - 3:29 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 24 يونيو 2013 - 10:08 صباحًا

منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب ينظم ورشة تكوينية في الإعلام الإلكتروني و صحافة القرب من تأطير الصحفي علي أنوزلا

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي
تصوير : رضوان السكاكي
أطر الأستاذ الصحفي علي أنوزلا ، مدير موقع لكم.كوم ، ورشة تكوينية في مجال الصحافة الإلكترونية عموما و صحافة القرب خصوصا ، في لقاء من تنظيم منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بطنجة ،

و قد إحتضن مقر المنتدى بطنجة على مر أزيد من 6 ساعات متواصلة نقاشا حول دور الإعلام في خدمة قضايا الشعوب و دروسا في آليات ممارسة الصحافة “الجديدة” ، الإعلام الإلكتروني ، الذي تزداد ريادته للمشهد الإعلامي يوما بعد يوم و تتجلى أكثر فأكثر قوة تأثيره في مجريات الأحداث .

الصحفي علي أنوزلا حاول في تدخلاته إحاطة مفهوم الإعلام الإلكتروني من كل جوانبه ، مستعينا في ذلك بمعرفته النظرية و تجاربه العملية ، سواء الجانب النظري المتعلق بالولادة و التطور ، أو الجانب القانوني الذي لازال موضوع نقاش حاد بين مختلف الفاعلين (بين مؤيد لتدخل الدولة من أجل تقنين هذا القطاع و ضبطه -على حد تعبير أنوزلا- و رافض لهذا التدخل بحجة تقييد هامش الحرية الذي تتميز به هذه الصحافة) ، ليعرج بعد ذلك على الشق الأهم في هذه الورشة و هو الجانب العملي المرتبط خصوصا بالمهنية و الكفاءة و محاولة الإجابة عن سؤال محوري ، هو : أي إعلام نريد و لأي هدف ؟

علي أنوزلا خلص إلى أن الإعلام الإلكتروني سيستأسد و سيتربع على عرش الإعلام مستقبلا لما يحتويه من مميزات و الجمع بين العديد من الخصائص ، رغم عدم نفيه لأهمية الأجناس الإعلامية الأخرى ، خصوصا التلفزة ، و لهذا يجب على كل الصحافيين الأحرار ، سواء المشتغلين محليا أو وطنيا ، الوقوف في صف واحد للحيلولة دون تدخل الدولة لضبط هذا القطاع -يقصد الإعلام الإلكتروني- و جعله أداة في يد الطبقة المسيطرة لخدمة أجندتها كما هو حاصل مع الإعلام العمومي و غالبية الصحف الورقية و بعض المواقع الإلكترونية ، يقول الأستاذ أنوزلا ،

الإعلام يجب أن يكون في خدمة الصالح العام و صناعة التاريخ ، و يجب أن يكون مؤثرا ليساهم في تطور المجتمعات و رقيها ، لذلك فهو يستلزم المهنية قبل الجرأة…، بهذه العبارات يمكن تلخيص ما جاء في مداخلات علي أنوزلا و الفكرة التي أراد إيصالها للمشاركين في الورشة .

ع.الوهاب تدمري المنسق العام لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب تدخل في نهاية أشغال الورشة ليشكر الصحفي علي أنوزلا على كل ما قدمه و يقدمه و للثناء على مساره الصحفي و تجربته الرائدة لكم.كوم رغم التحديات و العراقيل التي توضع أمامه ،

و أضاف تدمري في ذات السياق أن للإعلام دور جد مهم في فضح الخروقات الجسيمة لحقوق الإنسان و إنزلاقات السلطة و كذا تسليط الضوء على تاريخ الشعوب الذي أريد طمسه و إحياء الذاكرة ، و كذا وقوفه شاهدا في المستقبل على ما تقترفه السلطة من إنتهاكات اليوم عبر توثيق ذلك كتابة و صوتا و صورة ، و في هذا الصدد أثنى على تجربة لكم.كوم بإعتباره موقعا وطنيا أثبت حياده و مهنيته كما أثنى على بعض التجارب المحلية بالريف رغم ظروف نشأتها و طرق إشتغالها إلا أنه لا يمكن إلا أن نصفق لهؤلاء الشباب على مبادراتهم و مساهماتهم و سعيهم لصنع تجارب إعلامية مميزة بالمنطقة لإعادة الإعتبار لها ، يقول ع.الوهاب تدمري .

SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.