Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 5:07 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 5 يونيو 2013 - 3:18 صباحًا

دموع أرض الريف

سعيد بوزمبو :

كثيرة هي المسالك و الطرق البدائية التي تؤدي الى جبال الريف و كثيرة هي المناطق التي لازال سكانها يعيضون حباة بدائية ، لا خطوط للكهرباء لا قنات الصرف الصحي لا شبكة للمياه لا مدارس لا مستشفيات لا مرافق صحية و لا اجتماعية.

نعم في الوقت الذي نجد فيه المفسدون و السماسرة يتلاعبون بأموال الشعب ودافعي الضرائب و الاموال التي خصصتها الدولة لتأهيل البنية التحية للريف .

هؤلاء سأقول لهم نحن لسنا بحاجة الى من يدافع عنا او يتكلموا باسمنا نحن لسنا معكم .

كما اريد أن أقول لهم ، عوض تبديد أموال الميزانيات و دافعي الضرائب و التصاميم و الملايين ، و الظهور خلف الكاميرات الأجدر أن تتفقدوا جبال الريف جبال تماسينت و القرى النائية جبال شقران و بني عبد الله و تاركيست و مناطق أحتاج الى مجلدات لاحصائها .

هولاء لا ينتظرون شيئا فقط يحلمون بطريق حتى و لو غير معبدة يترجون الله لو حجرة درس واحدة يرسلون اليها اولادهم للتعلم يتمنون و لو مستوضف و حتى و لو كان بكلمتر او 2 للتداوي .

كفاكم عبثا و استحمارا للشعب فالحمار لم و لن يكون أبدا سيدا للغابة .

لم يبقى الا أن نقول كان بمكاننا أن أنفسنا بدريهمات و أن نجري وراء المناصب و نرمي بأنفسنا في حضيض الخونة . كان بامكاننا أن نحزم حقائبنا لنغادر و نرحل .

لكن و طننا و أرضنا كانت فوق كل اعتبار و عندما سيحبكم الريف ستكونون من أبناءه الابرار .

الارض كالأم توفر الامان و الهدوء و العزة فمن باع ارضه كمن باع أمه.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 5 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    love rif says:

    C’est bizarre de parler de tutoiement dans un pays ou le vous est de mise
    En effet,tu doit continuer et rester soi-même.
    Dans cet article tu as met rif au top pour top bravoo

  2. 2
    tanjawiya says:

    مقال وأسلووب رائع وإلى الإمام دائما

  3. 3
    Fafa says:

    صدقت بكل ماذكرت مقال يستحق القراءة

  4. 4
    salim says:

    لقد أسمعت لو ناديت حيا …. ولكن لا حياة لمن تنادي
    إنها الانانية ، وحب الذات ، هي المسيطرة على أذهان البعض ،
    مقال شد انتباهي، جذبني وانعش في نفسي الامال

  5. 5
    Rif4ever says:

    الورقة التي تسقط من الشجرة لايمكن أن تعود إليها ,, ولكن ينمو بدلاً منها العديد من الأوراق ,, تمامــآ كــ بعض الاشخاص في حياتنا ..تحياتي على الكلمات الرائعة