Your Content Here
اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 11:38 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 2 يونيو 2013 - 12:17 مساءً

المغرب التطواني لم يستطع اجتياز عقدة فريق شباب الريف الحسيمي بملعب ميمون العرصي

فري ريف: رضوان السكاكي

تصوير: هشام الخضري

ست مقابلات استطاع من خلالها  فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم  أن يحافظ  على نظافة رقعة ملعبه بميمون العرصي من الهزيمة أمام  فريق المغرب التطواني، وذلك بخروج الفريقين بنتيجة التعادل الايجابي هذه المرة بهدف لمثله سجلا عن طريق ضربة جزاء في مباراة دربي الشمال عشية وم السبت 2013-06-01 على الساعة الخامسة مساء بملعب ميمون العرصي بالحسيمة، وذلك في اطار الدورة 30 من البطولة المغربية للمحترفين.

شهدت المقابلة حضور جماهيري غفير أمتعت المقابلة من جهتها عبر رفعها لأولتراس في غاية التنسيق بين مشجعي شباب الريف الحسيمي ومشجعي المغرب التطواني، فيما عرفت المقابلة حماسا كرويا ورغبة كلا الفريقين في الوصول الى مرمى الخصم، خصوصا فريق المغرب التطواني الذي ينافس المغرب الفاسي عللا الرتبة الرابعة.

وقد عرفت المقابة ضياع ضربة جزاء التي تصدى لها حارس مرمى شباب الريف الحسيمي طارق أوطاح ببراعة، فيما  منح الحكم مبروك ضربة جزاء ثانية هذه المرة لفريق شباب الريف الحسيمي بعد عرقلة اللاعب لخضر ليتيم  داخل مربع العمليات من طرف حارس المغرب التطواني، لتترجم هذه الفرصة الى هدف السبق عبر تسديدة اللاعب عبد الصمد لمباركي.

خلال الشوط الثاني حاول المغرب التطواني جاهدا أن يدرك التعادل والخروج بأقل الهزائم من ملعب ميمون العرصي، وهذا ما تحقق له بعد حصوله على ضربة جزاء ثانية بعد لمس اللاعب عماد العمري الكرة بيده داخل مربع العمليات، الا أن هذه المرة ترجمت المحاولة بنجاح ويدرك الفريق التطواني نقطة التعادل وينتهي دربي الشمال بلا غالب ولا مغلوب.

 

SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC  SONY DSC  SONY DSC

SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC  SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC SONY DSC chabab (62) chabab (63)

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.