Your Content Here
اليوم الأحد 23 فبراير 2020 - 8:57 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 4:51 مساءً

حقوقيون بالحسيمة ينددون بقرار منعهم من زيارة معتقلي الحركة الإحتجاجية

انسجاما مع البلاغ المشترك الصادر عن التنسيقيتين المحليتين لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بكل من الحسيمة وأيت بوعياش يوم 16 غشت 2012، وبعد سلسلة من اللقاءات التشاورية والاجتماعات التنظيمية.

وكذا التفاعل الإيجابي والنضالي مع مختلف المبادرات الحقوقية المحلية، الجهوية والدولية الهادفة إلى رفع التضييق و الحصار على المعتقلين السياسيين والمطالبة بإطلاق سراحهم. ووقوفا عند قرار المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج القاضي بمنع زيارة المعتقلين السياسيين بالحسيمة وهو ما يتعارض مع بنود ونصوص مدونة السجون والقوانين الوطنية والدولية الجاري بها العمل. وهو القرار / قرار المنع/ الذي أصبح نهجا ثابتا في سلوك وتعامل المندوبية العامة لإدارة السجون مع مختلف الطلبات المقدمة في هذا الشأن: ( منع وفد نقابي ل: (UGT) برئاسة الكاتب العام لمنطقة كطالونيا يوم 04 /07/ 2012 – منع وفد من مسؤولي جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان المغاربة بهولاندا بداية غشت 2012، وأخيرا منع وفد من منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بالحسيمة وأيت بوعياش بداية شتنبر 2012).

لكل هذه المعطيات والحيثيات، فإننا في منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بكل من تنسيقيتي أيت بوعياش والحسيمة، نعلن للرأي العام المحلي ، الوطني والدولي ما يلي:
تجديد إدانتنا واستنكارنا للأحكام القاسية الصادرة في حق المعتقلين السياسيين على خلفية الأحداث الاجتماعية لأيت بوعياش.

ندين وبشدة المنع الذي طال منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب وباقي الإطارات النقابية والحقوقية الدولية من زيارة المعتقلين السياسيين بالسجن المحلي بالحسيمة، ونستنكر استمرار مسلسل التضييق والحصار غير المبرر المضروب على المعتقلين والذي لا يمكن تفسيره إلا بتسخير المؤسسة السجنية ومن قبلها القضائية للانتقام من المعتقلين وترهيب أبناء المنطقة.
نثمن كل المبادرات النضالية المحلية، الجهوية والدولية التي ترمي إلى إبراز ملف المعتقلين السياسيين ورفع التضييق والحصار عنهم والمطالبة بإطلاق سراحهم.
وفي هذا السياق ندعو كل المنظمات والاتلافات الحقوقية الوطنية إلى تكثيف الجهود والتصدي لمواجهة التراجعات الخطيرة التي تطال الحرايات العامة والمكاسب الديمقراطية والحقوقية على علاتها بالمغرب، وتجاوز التعاطي السياسي الضيق مع ملف الشهداء والمعتقلين السياسيين بالريف ( الحسيمة – تازة – العرائش…).

نهنئ مناضل حركة 20 فبراير بإمزورن شاكر اليحياوي لمعانقته الحرية بعد قضاء مدة العقوبة القضائية الباطلة ومن خلاله نجدد مطالبتنا بإطلاق سراح باقي معتقلي الأحداث الاجتماعية بالمغرب.
نثمن و نشيد بالبيان الأخير للمعتقلين السياسيين بالسجن المدني بالحسيمة ومن خلاله ندعو إدارة السجن إلى تلبية مطالبهم المشروعة المتمثلة في تجميعهم وعزلهم عن معتقلي الحق العام وتمكينهم من وسائل الإعلام وحق الزيارة والتطبيب ومتابعة الدراسة…

وتعبيرا منا عن رفضنا للتضييق والحصار المضروبين على المعتقلين السياسيين بالسجن المحلي بالحسيمة، قرر منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بكل من الحسيمة وأيت بوعياش، تنظيم وقفة احتجاجية أمام السجن المحلي بالحسيمة يوم الجمعة: 28 /09 /2012 على الساعة السابعة مساء، وعليه فإننا نهيب بكافة المنخرطين والمنخرطات وكل ذوي الضمائر الحية والصادقة إلى المشاركة المكثفة في هذا الشكل الاحتجاجي التضامني مع المعتقلين السياسيين بالمنطقة.

عن منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب
تنسيقيتي الحسيمة وأيت بوعياش

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.