Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 7:32 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 24 أبريل 2013 - 2:44 مساءً

عرض مسرحي بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة تحت عنوان “أرام كيثارجا يوكران”

فري ريف: متابعة

      شهدت قاعة العروض المسرحية “بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن” بالحسيمة يوم 21/04/2013،على الساعــــــة السادسة و النصف مساء عرضا مسرحيا لجمعية ثيفاوين للمسرح بالحسيمة بالأمازيغية يحمل عنوان “أرام كيثارجـــــــا يوكران” أو الترقيع في الأحلام المعلقة ، اقتربت مدة العرض إلى ساعة و نصف، حضره جمهور مسرحي كبير، تفاعلوا بشكل ايجابي مع العرض لأن موضوع هذا الأخير مرتبط بواقعهم الاجتماعي و بذوقهم الفني الجماعي و بتطلعاتهــــــــم الفنية.. و ذلك ما جعلهم يستسغون الإصغاء و المشاهدة بحس فني مرهف و عالي.

       أكيد أن موضوع العرض يجري داخل بيت ضيق لا يتسع لأكثر من اثنين يعيش فيه زوجان هما “حمو” و”نونجا” ، مما يعني أنهما يعيشان داخل فضاء واحد، و لكنهما كل واحد منهما يحمل داخله يحمل داخله فضاءه الخاص ،فنونجا تحلم بالإنجاب، و تنتظر الولادة بينما حمو يرفض دلك لاعتبارين، الأول ذاتي بفعل عالمه و فضائه الخاص لأنه معلق بأشيــاء لامادية، معلق بالقراءة و الاكتشاف.

        و الثاني موضوعي:أمام فساد هدا العالم وانعدام كرامة الإنسان فلا جدوى من ذلك، كما يرى أن الإنجاب الحقيقـي هو الخلق و الابتكار، و اكتشاف الجديد و المغاير.

        بين القبول و الرفض، تمتد داخل العرض مواضيع و قضايا أخرى:

 اجتماعية: أمام ضغط الحياة اليومية و اكراهاتها، فهو يرفض الخروج من البيت.

معرفية: ارتباط حمو بالفكر و القراءة و كل ما هو معرفي….

سياسية: حيث الحلم ممنوع و التعبير عن الرأي ممنوع.

فلسفية: و دلك لوجود التضاد و الصراع بين ما هو مادي و بين ما هو مجرد و دهني.

نفسية: حيرة حمو،و صعوبة تجسيد ملامحه النفسية نتيجة قلقه و صعوبة تحقيق توازن مرضي بين ما تحلم به زوجته و ما يراه هو صائبا للتغلب على شبح الزمن الفاسد.

إنسانية: موت إنسانية الإنسان، و انعدام الكرامة الإنسانية…

      إن التنوع الموضوعاتي في هذا العرض الذي يمتد فضاءه بين الهنا و الهناك كان عاملا في الارتقاء بالخيــــــــــال المسرحي إلى أوجه.

      كما أن هذا التنوع الموضوعاتي متماسك بفعل خيط إخراجي فني،جمالي و سميك، يجمع تنوعاته في قالب إخراجـي كوميدي منسجم على مستوى مختلف مكوناته (اللغة، الايماء، الديكور المعبر، التأثيث التأثيث الغير المزخرف، الإشارات الاخراجية صيغتها الفنية و رقيها الجمالي. و بذلك تحققت المتعة و الإثارة و الفرجة و الفائدة و التفاعل الايجابي مــــــــن طرف الجمهور الذي فهم مضامين و أبعاد العرض بفعل حنكة المخرج و دهاءه الذي لم يعتمد اللفظ فحسب بل اعتمد على آليات إخراجية جديدة و حداثية، و بذلك يمكن اعتبار العرض، عملا تجريبيا و بامتيازالسيميولوجية الدراماتورجية، الاكسيسوار, الإضاءة، الموسيقى الايمائية، تموقع الممثلين على الركح، طريقة تنقلهم علــى الركح، و انسجامهم الجماعي الذي واكب فصول التحول السينوغرافي بشكل دراماتيكي مثير. و ذلك ما أعطى العمليـــــة.

mas

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.