Your Content Here
اليوم الأربعاء 26 فبراير 2020 - 9:53 صباحًا

تصنيف آراء حرة

في تبيان المضمر من خطاب الأستاذ عبد الالاه بنكيران

بتاريخ 19 يناير, 2019

د.تدمري عبد الوهاب وانا اتصفح جريدة أخبار اليوم في عددها ليوم ١٥ يناير ٢٠١٩, استرعى انتباهي ما جاء على لسان  الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الالاه بنكيران في شأن الملكية واليسار ،والوحدة الترابية وإمارة المؤمنين . فتساءلت مع نفسي عن دلالات هذا التصريح ومقاصده . فهل يمكن اعتباره تصريحا لخلط الأوراق، وتوجيه الرأي العام الوطني  عن ما يتداوله عبر وسائل الإعلام ، ووسائل التواصل الاجتماعي حول مسلكيات بعض عضواته واعضائه القياديين ؟، و التي كان بالإمكان اعتبارها  تدخل ضمن إطار الحياة الشخصية للأفراد ،لو لم تقترن بما يتناقض وما يقدمونه للمجتمع من منظومة اخلاقية بديلة ، مستمدة من شرع الله وحقه على عباده كما يعتقدون.  ام  ردة فعل على  إعادة فتح النيابة العامة لملف  أحد قيادييه…

رأي : كيف نتقن كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني؟ (الجذور)

بتاريخ 16 يناير, 2019

  مبارك بلقاسم الجزء 6: جذور فعلية أساسية في الأمازيغية من بين أهم الخطوات الضرورية ليمسك المرء باللغة الأمازيغية كلاما وكتابة هو الإمساك ببعض جذورها الفعلية الأساسية التي تشكل محرك (engine) اللغة. والإمساك بالجذور يعني أن يقدر المرء على استخدام الجذر للانتقال بين الاسم والفعل والنعت لكي يبني الجمل. وسنتعرف هنا على 18 من الجذور الأمازيغية الأساسية الكثيفة الاستخدام في الحياة اليومية. 1) الجذر الفعلي الأمازيغي ili الذي يعني “كُنْ! / كُوني!” هو المقابل الأمازيغي للفعل الإنجليزي to be أو للفعل الفرنسي être. ومن الجذر الأمازيغي لدينا هذه الصيغ والكلمات: Talla أو Tilawt = الكينونة / الوجود. Nec lliɣ = أنا كائن / أنا موجود. Netta yella = هو كائن. Netta yettili = هو يَكون. Netta ad yili…

اليمن ليس بلدا عربيا بل هو حِمْيَريّ مِهْرِيّ

بتاريخ 13 يناير, 2019

  مبارك بلقاسم يظن كثيرون من المغاربة بالخطإ أن اليمن عربي شعبا ولغة وحضارة وهوية. وهناك من يظن أن اليمن هو أصل العرب والعروبة. وهذا كله غير صحيح. فاليمن ليس بلدا عربيا وليس هو أصل العرب بالضبط مثلما أن إسرائيل (القديمة والجديدة) ليست بلدا عربيا وليست هي أصل العرب. وعلى مدى أزيد من نصف قرن، نشرت الأنظمة العربية في كل الكتب والجرائد والتلفزات خريطة زائفة لما يسمى “العالم العربي” تقحم فيها بلدانا أمازيغية مثل المغرب وليبيا مع بلدان غير أمازيغية مثل العراق واليمن زاعمة بأنها كلها “بلدان عربية” تشكل “وطنا عربيا” وهميا، متجاهلة الهويات الحقيقية لهذه البلدان والشعوب. والهدف من ذلك هو تعريب البشر والحجر ومحو اللغات والهويات الأصلية. وحاليا مع سقوط اليمن بجزأيه الشيعي الشمالي والسني الجنوبي…

جلول يكتب عن الهوية الأمازيغية، الدارجة المغربية، الإسلام و الدولة

بتاريخ 12 يناير, 2019

محمد جلول : 1 المسألة الأمازيغية ليست مسألة عرقية 2 الدارجة المغربية هي دارجة امازيغية 3 لا للنزعة الشوفينية في النضال عن الامازيغية 4 الاسلام لا يميز بين اللغات و الثقافات و الأعراق 5 الاسلام بريء من عقيدة الاكراه و الإقصاء 6 الدولة لازالت تتلكأ في تفعيل ترسيم الأمازيغية اذا كان هناك من ابناء شعبنا من لا يزال يقف موقف الريبة من هويته الامازيغية ، و هذا امر طبيعي بالنظر الى حجم الاستلاب الثقافي التاريخي الذي تعرض له تحت عوامل الهيمنة و أيديولوجيتها المغلفة بخطاب ديني ، و التي دفعته الى الانسلاخ عن هويته الاصيلة و التنكر لها ، و تحت عوامل الطمس التاريخي التي مورست على ذاكرته و التي جعلته لا يعرف من يكون ومن يعتقد ما ليس بحقيقة ، فانه في المقابل…

حقوق الإنسان بالمغرب بعد دستور 2011 : حراك الريف و الدروس المستفادة

بتاريخ 23 ديسمبر, 2018

   د.تدمري عبد الوهاب (هذا موضوع مداخلة التفي ندوة وطنية بأكادير بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان) ١/ في شأن عنوان الندوة الوطنية. اولا  ،وبعد الشكر الموصول الحضور والمنظمين. اريد ان اعرج على شعار الندوة لاقول ، ان دستور ٢٠١١ ورغم ما يقال عنه كونه دستور الحقوق والحريات مقارنة بالدساتير السابقة،  خاصة ما تعلق بالباب الثاني منه .إلا أنه كذلك وفي تماثل تام مع ما سبقه من الدساتير، هو دستور الخصوصية والثوابت الوطنية،  التي تجعل مما يعتبر إنجازا في هذا المجال سوى  احكاما مع وقف التنفيذ.وتفتح المجال  في المقابل  لكل أشكال التجاوزات. كما انه عندما نستحضر عدد الدساتير التي عرفها المغرب خلال ٥٦ سنة،و التي بلغت ستة دساتير في المجموع ، أي  بمعدل دستور واحد على رأس كل  تسع سنوات ، بحيث أصبحت…

رأي : الحسيمة في 2018.. سنة إشعاع “منارة المتوسط”

بتاريخ 13 ديسمبر, 2018

و م ع : هشام المساوي  عاش إقليم الحسيمة منذ بداية العام الجاري على وقع دينامية غير مسبوقة تروم إنجاز المشاريع المسطرة في إطار برنامج “الحسيمة.. منارة المتوسط”، وهو عام أنارت فيه هذه المشاريع التنموية بربوع الإقليم. وبفضل المتابعة الحثيثة لسير كل المشاريع، أصبح الإقليم ورشا مفتوحا على كافة الأصعدة، بتعبئة من مختلف المتدخلين. وتجسد ذلك في الزيارات الميدانية لمسؤولين من القطاعات المركزية والجهوية للوقوف على مدى تقدم إنجاز مختلف البرامج القطاعية، تنفيذا للتوجيهات الملكية الداعية لاتخاذ كافة الإجراءات التنظيمية والقانونية، لتحسين الحكامة الإدارية والترابية، والتفاعل الإيجابي مع المطالب المشروعة للمواطنين، في إطار الاحترام التام للضوابط القانونية، في ظل دولة الحق والقانون. وقد مكنت هذه الدينامية من رفع نسبة تقدم مشاريع برنامج “الحسيمة، منارة المتوسط” إلى حوالي 95…