Your Content Here
اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 3:09 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      

تصنيف آراء حرة

إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟ 

بتاريخ 24 مارس, 2020

    أعلنت منظمة الصحة العالمية في 11 مارس 2020 أن مرض “كوفيد19” أصبح وباء عالميا، ويهاجم فيروس “كورونا” التاجي المستجد الخلايا الرئوية ويقوم بتدميرها أو إضعافها، مما ينتج عنه وفاة المصاب بسبب الاختناق، وخطورة الوباء لا تتجلى في الأعراض أو معدل الوفيات فقط، بل في انتشاره السريع والواسع في مدة زمنية وجيزة مما ينهك ويشل النظام الصحي بشكل مفاجئ ويفوق طاقته الاستيعابية ويحدث الإجهاد والتوتر للفرق الطبية، فيصبح الإرهاق عدوا إضافيا، مما يتسبب في وفيات كثيرة كان من الممكن تفاديها خاصة الحالات التي تحتاج لرعاية فقط. فخطر الانتشار السريع لفيروس “كورونا” المستجد وتسببه في وفيات كثيرة يقتضي تضافر الجهود والتضامن والتآزر ونشر الوعي، فإن كانت الدول الأوروبية تحارب هذا الوباء وحده، فإن دول العالم الثالث تحارب الوباء والأمية والجهل المركب والغلاء…

حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا

بتاريخ 22 مارس, 2020

  اِعلم أن الرحمة الإلهية وسعت العالم أجمع، بل رحمته سبحانه وتعالى سابقة غضبه، وما أجهل الإنسان الناسي بحقيقة أن غضب الله لا يخلو من الرحمة وإن خفي الأمر علينا لأول وهلة أو لم نتبينه لشدة خفائه علينا. وعليه، فإن الله عز وجل شاءت حكمته ابتلاء الإنسان بالخير والشر، قال تعالى: “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ، وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً، وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ”، وهذا ما يجعل المؤمن لا يتردد قيد أنملة خلال النظر في خلق السموات والأرض، سواء في حالة الضيق أو السعة، تحري مواطن الرحمة في كل شيء. وبهذا، لا نظن إلا خيرا  في فيروس كورونا الذي اجتاح العالم، بل موطن رحمة إلهية، ولو تسبب في أزمات عدة على مستويات لا يمكن حصرها في كلمتنا هذه.   إن الإنسان أول شيء ابتلي به…

حسن المرابطي: أخلاق الإنسان في زمن “فيروس كورونا المستجد”

بتاريخ 22 مارس, 2020

إن المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، بل حتى القنوات الفضائية وجميع وسائل التواصل الحديثة، لعبت دورا مهما في نقل مختلف وجهات النظر المتعلقة بالوباء العالمي أو الجائحة كما سمتها منظمة الصحة العالمية. وعند النظر في تفاصيل وجهات النظر المعروضة نجد أنها تصل إلى حد التعارض والتناقض، ذلك أن هناك من يعتبرها نوع من المؤامرة أو نوع من الحرب البيولوجيا، حتى وصل الأمر ببعضهم وصفها بنوع من الوباء المزيف الذي يراد من خلاله تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية لجهة معينة، في المقابل، نجد من يتعامل معها باهتمام دون الالتفات الى مثل هذه الأصوات، لأن علم البشر لم يصل بعد لخوض مثل هذه الحروب أو بالأحرى اختراع فيروسات بهذه الدرجة. كل هذا جعل بعض المتابعين في حيرة من أمرهم، وتائهين بين الانصات…

فرقة”ثيرلي باند” تغني للحرية من قلب الحسيمة

بتاريخ 31 ديسمبر, 2019

في إطار مهرجان “رياس” للموسيقى والذي تنظمه جمعية “ريف إكسبيريونس” للثقافة والفن، بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة ـ قطاع الثقافة، وبدعم من المديرية الجهوية للثقافة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وتحت شعار:الموسيقى الأمازيغية بين الأمس واليوم.“ قدمت فرقة “ثيرلي باند”،طبقا فنيا متنوعا،تخللته أغاني ملتزمة لكبار الفنانين الريفين من قبيل “يوشيشمبابام”لمجموعة إثران الرائدة في عالم الأغنية الأمازيغية،وغاري ثاماث إنو للفنان العالمي “خالد إزري”إضافة إلى أداء باقة متنوعة من فن “إزران”لمجموعتي تواتونوتيذرين،وذلك نبشا في الذاكرة الجماعية،واستحضارا للماضي الجميل،الذي أغنت من خلالها هذه الفرق وغيرها الريبرتوار الغنائي الأمازيغي عامة والريفي خاصة.هذا وأدت الفرقة حصريا ولأول مرة فوق خشبة قاعة مولاي الحسن بالحسيمة،أغنيتها الجديدة “ثيرلي”،والتي ألهبت من خلالها حماس الجمهور الحسيمي،ولقي استحسانهم كلمات وألحانا وأداء،لتبين بذلك الفرقة عن علو كعبها في المجال الموسيقي،لتخطو بذلك…

في وطني مفارقات تبكي، و مسؤولين منفصلين عن الواقع

بتاريخ 23 نوفمبر, 2019

  د تدمري عبد الوهاب تحتضن مراكش ،يومه 22 نونبر ،الندوة الدولية الاولى في الجيل الثالث لحقوق الانسان تحت اشراف مؤسساتنا الحقوقية ،سواء كوزارة او كمؤسسة وطنية،. نظهر للعالم ان الدولة المغربية قد تجاوز ت مرحلة الاشتغال على الحقوق الاساسية الواردة في العهدين الدولين لحقوق الانسان، سواء من من حيث الاحترام والاعمال، او من حيث التشريعات.،وما تمت المصادقة عليه من قوانين دولية . .واننا قد اصطففنا الى جانب الدول التي تحترم الحقوق وحريات مواطنيها ومواطناتها . في نفس اليوم تحتضن طنجة كذلك ندوة جهوية حول العدالة المجالية وتدبير السياسات العمومية وفعلية الحفوق بالجهة ، وهو مضوع يتناول في عمقه احدى الحقوق ذات الصلة بالجيل الثالث لحقوق الانسان المتمثل في الحق في التنمية وذلك ضمن اطار المقاربة التشاركية بما تقتضيه هذه المقاربة…

رأي : الفينيقيون ليسوا عربا بل هم إخوة اليهود 

بتاريخ 7 سبتمبر, 2019

  مبارك بلقاسم  تنتشر لدى بعض المغاربة أفكار خاطئة حول تاريخ المغرب الأمازيغي وحول شعوب أجنبية مثل الفينيقيين (اللبنانيين القدامى).  ويقوم التعريبيون المغاربة بترويج مزاعم خاطئة وكاذبة حول “عروبة الفينيقيين” (المزيفة طبعا) كمحاولة يائسة غير مباشرة من طرف التعريبيين لإنكار الهوية الأمازيغية القومية للمغرب ولتعريب المغرب بأي ثمن وبأية وسيلة.  ويحاول التعريبيون تعريب الفينيقيين ونسب لغتهم وإثنيتهم وأرضهم وحضارتهم إلى العرب عبر التلاعب بالحقائق والكلمات وإلصاق ما لا يستقيم إلصاقه. والهدف من تعريب الفينيقيين هو تعريب المغرب والعالم الأمازيغي الذي هاجر إليه بعض التجار الفينيقيين قديما (مثلما هاجروا أيضا إلى إسبانيا وغيرها).  إلا أن الحقيقة التي ستفاجئ كثيرا من المغاربة وستصدم التعريبيين بشكل أشد وأقسى هي أن الفينيقيين الكنعانيين هم شعب شقيق توأم لليهود/العبريين الكنعانيين، لغويا وإثنيا وجغرافيا.  بعبارة أخرى: الفينيقيون واليهود جزءان…