Your Content Here
اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 1:56 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      

تصنيف آراء حرة

محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا

بتاريخ 4 أبريل, 2020

إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا…..   ….لاشك أن فيروس كورونا المستجد يشكل خطرا على حياة الناس بحيث قد يؤدي إلى الموت إذا قدر الله وهذا أمر مفهوم ولا جدال فيه، حيث  الأطباء أهل الإختصاص يؤكدون ذلك بناء على معطيات علمية دقيقة ومضبوطة، ولذلك يجب الدعوة هنا إلى الوحدة والتضامن والتعاون في هذه اللحظة الحرجة حتى تتخطى البشرية هذه المحنة، لكن الشيء غير المفهوم خاصة منذ الوهلة الأولى، هو تلك الطريقة العجيبة المشبوهة التي تعاطى وتعامل بها الإعلام في كل دول العالم دون استثناء وإن بدرجات مختلفة مع هذه الأزمة التي وصفها بغير المسبوقة.. ، وأنا أتابع هذا الفيروس المستجد مثلي مثل باقي المتتبعين تبادرت إلى ذهني مجموعة من الأسئلة التي وجدتها بعد التفكر  وقلب النظر فيها تفرض نفسها لأشاركها…

حسن المرابطي: عذرا أخي المشتكي، الدولة لم تُخَّير في جائحة كورونا

بتاريخ 3 أبريل, 2020

عذرا أخي المشتكي، الدولة لم تُخَّير في جائحة كورونا   يكاد الواحد منا بعض الأحيان التشكيك في أمر الدولة والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها بخصوص جائحة كورونا، وذلك بعد الاطلاع على شكاوى بعض المثقفين وبعض الفاعلين في قطاعات معينة، لما نلمس فيها من اتهام الدولة بتواطئها مع فيروس كورونا المستجد، أو قل تحميل المسؤولية للدولة ومطالبتها بجبر الضرر دون مراعاة الظروف التي تمر بها البلاد ولا الفئات التي تضررت أكثر بالوضع القائم، حتى أمسى الواحد منا، يشكك في نوايا فيروس كورونا المستجد والعلاقات التي يربطها بأجهزة الاستخبارات الوطنية والدولية، لأن المتتبع لأخبار هذه الفئة من “المناضلين الجدد”، يُخيل إليه أن فيروس كورونا عميل استخباراتي أو قل فرقة جنود متدربة من العملاء السريين.    وعليه، وجب التنبيه إلى تصحيح بعض الأمور حتى نجتاز هذه الظروف…

ابراهيم مومي: وجهة نظر حول مدى التزام المجتمع بالحجر الصحي:

بتاريخ 2 أبريل, 2020

وجهة نظر حول مدى التزام المجتمع بالحجر الصحي إن ظاهرة عدم انصياع بعض المواطنين للأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية في سياق تطبيق حالة الطوارئ الصحية المقررة بموجب مرسوم بقانون، أثار ويثير حفيظة فئة واسعة من المجتمع المغربي ممن استوعبوا بشكل استباقي توقعات ومآلات هذا الخرق ونتائجه الوخيمة على الفرد والمجتمع. بطبيعة الحال تختلف الرؤى وزوايا النظر في تحليل وتفكيك دواعي هذه الظاهرة، حيث يجملها البعض ممن يلتمس مبررات لهذا السلوك المنافي لروح القانون في العامل الاجتماعي الحافل بالهشاشة الذي يعد حسبهم عائقا موضوعيا يقيد الذات عن انضباطها للحجر الصحي. وإذا كان لهذا التوجه نوعا من الوجاهة على فرض أن من يخترق مرسوم قانون الطوارئ لا يعدو الفئة الاجتماعية الهشة دون امتداد لفئات أخرى غير معسرة فإن الحكومة قد اتخذت…

محمد المنصوري: جائحة كورونا وعالم الشغل

بتاريخ 29 مارس, 2020

جائحة كورونا وعالم الشغل ☆ …..وفقا لتقييم جديد قامت به منظمة العمل الدولية،انتهى إلى خلاصة مفادها أن العالم سيكون أمام أزمة سوق الشغل وأزمة اقتصادية ،باتت  مؤشراتها تظهر جليا أمام انتشار جائحة كرونا ،حيث أن الأزمة في سوق الشغل يمكن أن تودي إلى زيادة عدد العاطلين عن العمل بنحو 25 مليون شخص.    ….. وأكيد أن المغرب بدوره ليس ببعيد عن هذه الجائحة الصحية العالمية وآثارها على جميع المستويات  ،حيث وصول عدد المصابين إلى حدود اللحظة إلى170 إصابة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورنا المستجد   ،فضلا عن دخول المغرب  في حالة الطوارئ الصحية بتاريخ 20 مارس الجاري وتم شل الحركة للنقل العمومي  بين المدن وهو الأمر الذي تم تشريعه   بمرسوم قانون رقم 2.20.293،  (23 مارس 2020).وما صاحب ذلك من توقف اضطراري …

محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية

بتاريخ 29 مارس, 2020

زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية أكيد  أن  التعامل و الامتثال التام لحالة الطوارئ الصحية ولزوم  البيوت يتم التعامل معه   بحس وطني عال، ويجب أن يستمر بحزم لمحاربة هذه الجائحة الخطيرة ،وكما أن التضامن والتآزر كذلك في مثل   هذه المحن والظروف واجب مقدس لمواجهة  كل ما يمكن أن ينجم عنها من تداعيات تنعكس سلبا  على واقع الشغل والمجال الاقتصادي والاجتماعي .. …..إلا أن التسريع بإجراءات حكومية تظهر محاربة ومواجهة تداعيات كورونا ،والتي تستلزم التضحية بالضرورة  ،يجعلنا نتوقف قليلا  لنساءل أنفسنا، و دائما باستحضار الحس الوطني، وهو الخروج من هذه الأزمة بوطن، وطن يعيد النظر في كل ما كان يطبق من إملاءات من الصناديق المالية الدولية ، والتي  أثبت هذا الفيروس العابر للقارات  فشلها  ،عوض الإمعان …

حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا

بتاريخ 27 مارس, 2020

أولى الأوليات في زمن كورونا   اِعلم حفظك الله، أن كل مرة تقتضي منا الظرفية تحديد الأولويات، حتى يتحقق تحصيل النجاح في أقرب الأوقات وبأقل تكلفة، كيف لا ونحن نعلم أن الفقه الإسلامي تحدث عن شيء اسمه “واجب الوقت”، بل هناك من العلماء الأجلاء من فصّل الكلام في فقه يُطلق عليه “فقه الأولويات” و”فقه المآلات”، ولعل الناظر في قواعد أصول الفقه يلمس هذا بشكل أكثر، حيث تعددت الصيغ التي تضمنت هذا المفهوم، والمقام لا يسمح بدراسة كل ما ورد، لكن يكفي أن نشير تمثيلا لذلك بقاعدة “درء المفاسد أولى من جلب المصالح”، أو بقاعدة “ارتكاب أخف الضررين”.   كما لا يخفى أيضا، على كل المهتمين بعلوم الشريعة حديث علمائنا على أصناف ثلاثة من المقاصد، الضروريات والحاجيات والتحسينيات، وعليه فإن الحياة تقتضي…