Your Content Here
اليوم الجمعة 17 أغسطس 2018 - 9:33 مساءً

تصنيف آراء حرة

رأي : القناة الأمازيغية الثامنة تضلل المغاربة وتروج أكذوبة “تاريفيت”

بتاريخ 16 أغسطس, 2018

  مبارك بلقاسم أولا يجب توضيح 5 حقائق جوهرية صلبة للقارئ: 1 – سكان منطقة الريف بالمغرب يسمّون لغتهم: Tmaziɣt ثمازيغث. 2 – سكان الأطلس المتوسط بالمغرب يسمّون لغتهم: Tamaziɣt ثامازيغث. 3 – سكان منطقة سوس والأطلس الصغير بالمغرب يسمّون لغتهم: Tacelḥit تاشلحيت، ولكن هناك مخطوطات أمازيغية سوسية قديمة (مثل مخطوط “بحر الدموع”) تثبت لنا بالدليل القاطع أن السوسيين القدامى قبل بضعة قرون كانوا يسمّون لغتهم Tamaziɣt تامازيغت. 4 – كلمة “تاريفيت” كلمة مزيفة ومفبركة تم اختراعها وترويجها في الإعلام الحديث وفي بعض كتابات الصحفيين والمثقفين المغاربة والأجانب وحتى من طرف بعض نشطاء الأمازيغية الأجانب عن منطقة الريف. لا أحد في منطقة الريف يسمي لغته “تاريفيت”. وزيادة على ذلك فإن الكلمة المزيفة المفبركة “تاريفيت” غير متوافقة أصلا مع…

رأي : الإيركام رمى الأمازيغية في الحفرة، فكيف ننقذها ؟

بتاريخ 26 يوليو, 2018

  مبارك بلقاسم مرت 15 سنة على تبني الإيركام لحرف ثيفيناغ بدل الحرف اللاتيني لكتابة اللغة الأمازيغية. فماذا حصدت اللغة الأمازيغية من استخدام حرف ثيفيناغ؟ النتيجة صفر أو تقترب من الصفر. ها هي الحصيلة: – الصحافة الأمازيغية المكتوبة معدومة ورقيا وإلكترونيا. – الإعلام التلفزي الأمازيغي معتمد على الشفوي فقط لأن لا أحد يقرأ ثيفيناغ. والحرف اللاتيني حرام على الأمازيغية (حلال على الفرنسية طبعا). – لا أحد تقريبا يكتب جملة أمازيغية واحدة بحرف ثيفيناغ وعلى رأسهم نشطاء الأمازيغية وأنصار الأمازيغية على الإنترنيت. – الأمازيغية تحولت إلى ديكور تيفيناغي على الجدران لا يقرأه أحد ومليء بالأغلاط والتخرميز. – تدريس الأمازيغية بحرف ثيفيناغ متجمد أو متراجع أو متقوقع في المستوى الابتدائي بالمغرب. – قبضة الفرنسية على المغرب أصبحت تتقوى وتتغول وتتفرعن…

20 سؤالا محرجا للتعريبيين والإسلاميين حول الأمازيغية

بتاريخ 4 يوليو, 2018

  مبارك بلقاسم يشتكي بعض المغاربة من أن نقاشات هوية المغرب لا فائدة منها وأنها مجرد مضيعة للوقت وأنها لا تحل مشاكل البطالة والفقر والقمع والاستبداد. والحقيقة هي أن نقاشات هوية المغرب لها تأثير على الاتجاهات الكبرى للشعب والدولة على المدى القريب والبعيد، وهذا بدوره له تأثير على قضايا البطالة والفقر والقمع والاستبداد. فالهوية الأمازيغية المغربية الوطنية قد لا تضمن لك الوظيفة المريحة والراتب السمين والشقة الفخمة بشكل مباشر، ولكن الهوية الأمازيغية المغربية الوطنية دافع قوي يجعل الشباب المغربي ينفر من الانضمام إلى المنظمات الإرهابية التفجيرية وتجعله يبتعد عن هدر طاقته في عبادة قضايا العرب في آسيا وتجعله يركز طاقته على الحرية والتنمية في مدينته وقريته مما ينعكس بشكل إيجابي على المغرب. كما أن الهوية الأمازيغية المغربية الوطنية…

أيها الصحفيون، كفوا عن استخدام مصطلح “القارة السمراء”!

بتاريخ 19 يونيو, 2018

  مبارك بلقاسم هناك عادة سيئة وغريبة منتشرة كالطاعون بين الصحفيين والكتاب المغاربة وغيرهم من الكاتبين بالعربية وهي عادة استخدام عبارة “القارة السمراء” للإشارة إلى قارة أفريقيا. والمعلوم أن الكتاب الصحفيين بالعربية قد اعتادوا على استخدام عبارة “القارة السمراء” كشكل من أشكال التنويع الإنشائي لتفادي تكرار كلمة “أفريقيا” عدة مرات في الخبر أو التقرير ظانين أنهم بذلك يتفادون التكرار والإملال في تقاريرهم وكتاباتهم. وهذا شبيه بفذلكات وحذلقات أولئك الذين يستخدمون مصطلح “لغة موليير” للإشارة إلى اللغة الفرنسية أو “لغة شيكسبير” للإشارة إلى اللغة الإنجليزية أو “القارة العجوز” للإشارة إلى أوروبا (وهذا مصطلح أحمق آخر). أما مقدمو نشرات الأخبار الرياضية التلفزية وبقية المنوعات الخفيفة بالعربية في المغرب وخارجه فإنهم يتعمدون استخدام مصطلح “القارة السمراء” بكثافة فظيعة كنوع من المرح…

تعليق على بيان الطيف الحقوقي بإقليم الحسيمة وما يفتحه من آفاق للعمل المشترك

بتاريخ 18 يونيو, 2018

   د.تدمري عبد الوهاب على اثر البيان المشترك لفروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وتنسيقيات منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بإقليم الحسيمة .وما لمست فيه من وضوح للرؤية بين مختلف الطيف الحقوقي بالاقليم .خاصة مع ما يشهده  الريف بصفة خاصة والمغرب بصفة عامة، من ازمة خانقة وضعت المجتمع في مواجهة مباشرة مع الدولة ، مع كل ما رافق هذا الوضع من انتشار للفكر الغوغائي الشعبوي ،والمتطرف ،لدى البعض من الشباب  الذين لم يسبق أن تأطروا   في أي تجربة سياسية أو تنظيمية  سابقة ، وذلك بما يفيد حركة كل شيء من أجل لا شيء ، في مقابل تغول الدولة وأجهزتها الأمنية ،التي تتحجج  بما يصدر عنهم من ردود أفعال وانفعالات ،من أجل إعطاء الشرعية لمقاربتها الأمنية ولارتكاب  المزيد من الانتهاكات.  هذا…

من مذكرات مكي بوسراو : إبوهالين إمزون…، حمقى أثثوا مشهد القرية

بتاريخ 16 يونيو, 2018

مكي بوسراو : عاش في إمزون بين نهاية الستينات ونهاية السبعينات عدد من الحمقى الذين كانوا يؤثثون المشهد اليومي في القرية وأذكر منهم “بوزيد” و”كوح” .   بوزيد : كان رجلا قوي البنية، ذو شعر كثيف ولحية وافرة، يلبس الجلباب دوما ومقره كان الشارع الرئيسي قرب حانوت “امحمذ أقوضاض” حيث كان يقضي الليل ويمكث نهارا. كان هذا الرجل لا يتوان عن إلقاء الحجر على كل من حاول الاعتداء عليه ولو لفظيا فقط. فهو خشن جدا ونظراته قاسية وصراخه جهوري وحركاته عنيفة، إذ كنا نحن الأطفال نرتعد من غضباته ونرفزته التي كانت تثير فينا الفزع. إذ كان يلقي الحجر بكل ما أوتي من قوة في اتجاه المعتدين عليه أو المستفزين…